23 سبتمبر 2010

ليس التعب..
لكنني
مللتُ من حمولة الطريق..

وصرتُ أشتهي الرجوع..

كأنني ما اشتهيت يومًا
أن أسير ..

حتى اليمامة التي
في داخلي..

لا تريد أن تطير..

كأنني ما عدتُ أشبه التي
أعرفها

أو أنها لم تعد تعرفني..

أو أننا تهنا ولم ننتبِهْ
للوقتِ ..

وارتعشت في داخلنا
أنشودةُ الطفولةِ..

لنعودَ.. حيث صرنا..

كبارًا

في متاهَةٍ وضيق!

مللتُ يا طريقْ..

كل الجبال فيكَ لم تعد تغري بشيء..

فكل قمةٍ مرتْ سكنتُها

ما قيمةُ اللحظاتِ حين ننتهي..؟!

ما قيمَةُ الأشياء حينَ تأتي وتضيع؟

مللتُ من حمولَةِ الأحلامِ والآلام..

مللتُ من قصائدِ الشعراءِ للأوطان.

مللتُ من صوتٍ يضجُّ بداخلي
يرنو إلى الخروج ..

مللتُ..
ومن يأبه لي ..

28-6-2010